«انفراجة في أزمة الكهرباء وتحريك سعر السولار».. أبرز تصريحات رئيس الوزراء اليوم (تفاصيل)

قال رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، إن تكلفة لتر السولار اليوم على الحكومة المصرية 20 جنيهًا ويباع بـ 10 جنيهات، ولابد من التحرك في الأسعار، ونعمل على حل مشكلة الكهرباء للمواطنين.

وأضاف «مدبولي»، خلال تصريحات له في مؤتمر عقب أول اجتماع لمجلس الوزراء في تشكيلته الجديدة، أن الدولة لن تتحمل مئات المليارات من الدعم أكثر من ذلك، لأن الدولة تحملت على مدار عام ونصف أعباء كبيرة، لأن الدعم كبير، ويجب أن يكون الدعم معقول.

وتابع: «الدولة في حاجة لمعالجة المشاكل الموجودة حاليًا، على رأسها الزيادة السكانية لأن موردنا محدودة وفي بعض الأوقات ثابتة ومثل المياه».

أولوية الحكومة

وقال مدبولي، إن المواطن مهتم بحل مشكلتين وهما أزمة انقطاع الكهرباء وضبط الأسعار، موضحا أن الملفين أولوية قصوى للحكومة بأكملها.

وأضاف أن الهدف من عمل برنامج الحكومة لمدة 3 سنوات هو تنفيذ خطة على مدى قصير، موضحا أنه أكد على تواصل الوزراء مع وسائل الإعلام من خلال فريق إعلامي جيد، لعرض التحديات على المواطنين.

وتوجه رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، بالشكر للوزراء السابقين لما بذلوه من جهد كبير، لافتًا إلى أنه كلف الوزراء الجدد في أول اجتماع للحكومة بالعديد من الملفات.

وأوضح أن كل وزير له برنامج ونتابع مستهدفات الوزارة ويتم متابعة فورية لإنجازات كل وزارة ويتم رفع تقرير كل ثلاثة أشهر للبرلمان ورئيس الجمهورية.

التأمين الصحي الشامل

وقال إن ملفي الصحة والتعليم في منتهى الأهمية بالنسبة للدولة المصرية، وخلال السنوات الماضية حدث تطوير لشكل المناهج، مضيفا: «ونعمل على تطبيق وتنفيذ التطوير في المناهج وإزالة العراقيل».

وأوضح أن ملف الصحة تعمل الحكومة على وضع منظومة التأمين الصحي الشامل على الأرض وتنفيذها، موضحا أنه سيتم الإعلان عن عدد من المحافظات الجديدة التي سيتم تفعيل التأمين الصحي الشامل.

وأوضح أن «الدولة والحكومة تبني مستشفيات وتشتري الأجهزة الحديثة ولكن بعد عدد من السنوات تقل الخدمة والاستدامة، ولذلك فكرنا في الشراكة مع القطاع الخاص بدون ما يؤثر على أسعار الخدمة التي تقدم للمواطنين، وبمجرد تفعيل منظومة التأمين الشامل سيحصل المواطن على خدمة وفق المنظومة الجديدة.»

مدبولي: سنعمل من أول يوم

أكد أن الهدف من إنشاء المجموعات الوزارية هو التنسيق بين جميع الجهات، لضمان تنفيذ القرارات التي تتخذها الحكومة بأسرع وقت.

وتابع مدبولي: «اكد على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني لأنها خارجة من أطياف المجتمع.

وتابع أنه تحدث مع الوزراء، للعمل على سرعة تنفيذ البرنامج الوزاري، مؤكدًا: «لا ننتظر 100 يوم لتقييم العمل وإنما سنعمل من أول يوم لتنفيذ خطة الحكومة».

تسديد 25% من متأخرات شركات النفط الأجنبية

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة سددت ما بين 20 أو 25 % من المتأخرات للشركات الأجنبية العاملة في قطاع البترول، موضحا أن هناك تكليف بحل أزمة المتأخرات للشركات الأجنبية، حيث مرت مصر بنفس الموقف عام 2016.

واوضح أن الرئيس السيسي كلف بتطوير الأداء الحكومي، وتحسين الأداء ما بين الحكومة والمواطن، ورفع كفاءات الكوادر في الحكومة.

وتابع :«الحكومة قللت عدد الجهاز الإداري من خلال تقليل التعيينات، وهدفنا تدريب الكوادر والإصلاح الإداري، ولدينا دراسة نعمل على تفعيلها».

أزمة شهادة وزير التعليم

وقال رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إن معيار اختيار الوزراء الخبرات السابقة لكل مرشح للوزارة، ومعايير الكفاءة ووضع رؤية للملف المكلف به، قائلا إن «هذا أهم شيء بالنسبة لي كرئيس للوزراء».

وأضاف أن ما أثير خلال الفترة الماضية حول شهادات بعض الوزراء عن هل الشهادات سليمة أم لا؟ والمؤكد أنها شهادات سليمة ومعتمدة من جهات، ولكن هل هي معتمدة من مجلس الأعلى للجامعات؟ هذا شيء آخر.

وتابع: «هل شرط أساسي لاختيار المرشح حصوله على شهادات معينة؟ بالتأكيد لا، الأهم بالنسبة لي طبقًا للقانون أنه يكون لديه مؤهل عالي ولديه خبرة، وأي شهادات أخرى دبلومة أو دكتوراه تكون شيئا إضافيا، ولكن معيار الاختيار قدرة الشخص على وضع رؤية لحل مشاكل الملف الذي سوف يكلف به».

تحريك سعر السولار

وقال رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، إن تكلفة لتر السولار اليوم على الحكومة المصرية 20 جنيهًا ويباع بـ 10 جنيهات، ولابد من التحرك في الأسعار، ونعمل على حل مشكلة الكهرباء للمواطنين.

واضاف أن الدولة لن تتحمل مئات المليارات من الدعم أكثر من ذلك، لأن الدولة تحملت على مدار عام ونصف أعباء كبيرة، لأن الدعم كبير، ويجب أن يكون الدعم معقول.

وتابع :«الدولة في حاجة لمعالجة المشاكل الموجودة حاليًا، على رأسها الزيادة السكانية لأن موردنا محدودة وفي بعض الأوقات ثابتة ومثل المياه».

تحريك سعر الأدوية

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، إن تحريك أسعار الأدوية سيكون بحسابات دقيقة، وهناك خطة لتحريك محسوب لبعض الأدوية من هنا، لآخر العام، لضمان عدم وجود أي نقص في الأدوية.

وأضاف أنه لا سبيل لدينا كدولة إلا بتعديل أسعار بعض الخدمات المقدمة للمواطن وسوف نتحرك خلال سنة ونصف في الأسعار لسد الفجوة الموجودة.

وأكد مدبولي، أن الدولة المصرية حريصة على تثبيت أسعار الدواء، لافتًا إلى أن الفترة الماضية كانت تشهد الكثير من المحاولات لتهريب الدواء، نظرًا لارتفاع سعره في الخارج مقارنة بالداخل، ولكن الدولة أحبطت تلك المحاولات.

وأشار إلى أن هناك عدة أمور تتحكم في أسعار الدواء أبرزها المادة الخام، التي يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة.

وواصل: «أصبح هناك سعر موحد للدولار، ويتم استيراد المادة الخام بسعر أعلى، وترتب على ذلك تعرض المصانع لخسائر، ولذلك تم الاتفاق على تحريك أسعار الدواء بنسب محسوبة حتى نهاية العام، حتى لا يكون هناك أي نقص فيالأدوية خلال الفترة المقبلة».

2024-07-09T15:00:12Z dg43tfdfdgfd